مختارات

عن نعيم بن حماد عن رجل من بنى أسد أنه شهد عمر بن الخطاب سأل أصحابه وفيهم طلحة وسلمان والزبير وكعب رضى الله عنهم فقال : إنى سائلكم عن شئ فإياكم أن تكذبونى فتهلكونى وتهلكوا أنفسكم أنشدكم بالله أخليفة انا أم ملك ؟ فقال طلحة والزبير : إنك تسألنا عن أمر ما نعرفه ما ندرى ما الخليفة من الملك فقال سلمان : يشهد بلحمه ودمه إنك خليفة ولست بملك فقال عمر : إن تقل فقد كنت فتجلس مع رسول الله ثم قال سلمان : وذلك أنك تعادل فى رعيتك وتقدم بينهم بالسوية وتشفق عليهمشفقة الرجل على أهله وتقصر بكتاب الله فقال كعب : ما كنت أحسب أن فى المجلس  أحداً يعرف الخليفة من الملك غيرى لكن الله ملأ سلمان حكمة وعلماً ثم قال كعب : أشهد أنك خليفة ولست بملك فقال له عمر : وكيف ذاك ؟ قال أجدك فى كتاب الله  4 / 389 فقال عمر : تجدنى باسمى ؟ قال : لا ولكن بنعتك أجد نبوة ثم خلافة ورحمة على منهاج نبوة ثو ثم ملكاً عضوضاً ------------------- اتلمصدر كنز العمال 

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

المزيد في : مختارات

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

شارك