قطوف الحكمة

إذا سألت الله المغفرة وهى طلب الستر فاسأله أن يسترك عن الذنب أن تُصيبه فتكون معصوماً أو محفوظاً وإن كنت صاحب ذنب فاسأله أن يسترك أن يُصيبك عقوبة الذنب وإياك أن تظهر للناس أمراً يعلم الله منك خلافه وليس للمغفرة متعلق إلا أن يسترك من الذنب قال تعالى : ( ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ) 

قال الله تعالى : ( وقال ربكم ادعونى أستجب لكم ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من لم يسأل الله يغضب عليه )

مخالطة الناس أنواع :
1- قسم مخالطتهم كالغذاء للروح لا يستغى عنه فى اليوم والليلة فإذا أخذت منهم حاجتك تركتهم ثم إذا احتجت إليهم خالطتهم وهم العلماء قال تعالى : ( إنما يخشى الله من عباده العلماء ).

2- قسم مخالطتهم كالدواء تحتاج إليهم عند المرض فإذا دمت صحيحاً فلا حاجة لك فيهم وهم من لا يستغنى عن مخالطتهم كالآباء والأمهات والإخوة والأخوات.

3- قسم مخالطتهم كالدواء على اختلاف مراتبه فبعضهم لا تربح معهم لا دين ولا دنيا بل تخسر معهم الدين والدنيا ( قل إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا ذالك هو الخسران المبين ) ومنهم مخالطته حمى الروح وهو الثقيل فى عقله الذي لا يحسن الكلام ولا يحسن الإنصات.

4- قسم مخالطتهم هلاك وهم بمنزلة السُم وهم أصحاب البدع والأهواء والضلال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( من أحدث حدثاً أو آوى محدثاً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ).

لايزال العبد يعانى الطاعة ويألفها ويحبها ويؤثرها حتى يرسل الله الملائكة تؤزه إليها أزا وتحرضه عليها وتزعجه عن فراشه ؛

ولا يزال يألف المعاصى ويحبها ويؤثرها حتى يرسل الله الشياطين فتؤزه إليها ازا فالأول قوى جند الطاعة بالمدد فصاروا من أكبر أعوانه وهذا قوى جند المعصية بالمدد فكانوا أعوانه عليه

 

قال تعالى ( وجاهدهم به جهاداً كبيرا )

" وقولو للناس حسنا " ( البقرة 83 )

"وقل لعبادى يقولوا التى هى احسن " ( الاسراء  )

يدخل فى ذلك :

لين الكلام ، التحيه، الامر بالمعروف والنهى عن المنكر

ويدخل فى ذلك الحديث عن ابواب الصدقات

" فان لم تجد فبكلمه طيبه فانها لك صدقه "

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

تطبيقات الذاكر

النتيجة

الاثنين
22 26
أيار
شعبان
2017 1438

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك