مناقب الصالحين 2

روى أن عبد الله بن المبارك قال : حججت سنة من السنين فإذا بالناس يستقون فى اليوم الأول والثانى والثالث فتركت الناس ثم دخلت المسجد الحرام فوجدت غلاماً نحيل يناجى رب العزة يقول يا رب خلقت الخلائق وكثرت الذنوب وكثرت المعاصى فمنعت قطرة الماء بكثرة الذنوب ومنعت قطرة الماء بكثرة المعاصى وأنت أعلم بحالهم وقتل الأطفال اللهم لا تؤاخذهم بما فعل الأولون منهم اللهم أسألك بك القطر قال : فما كاد الغلام ينتهى حتى  أرسل الله سحابة فسقط الماء فقال عبد الله : فتبعته حتى دخل داراً من الديار فقلت لقد عرفت مكان الباب ثم جاء فى الصباح إلى صاحب الدارفقلت له : إنى أريد أن أشترى غلاماً فقال : إن لى عشرة فنادى أحدهم فإذا هو سمين فأخذ يصفه لى فقلت ليس هذا فأتى بغلام أخر فقلت ليس هذا إلى أن قال : ليس عندى إلا غلام نحيل إن ضحك الناس بكى ولا يعمل الكثير وإن اشتغل الناس بأعمالهم اشتغل هو بصلاته فقال له عبد الله : هو ذا فقال له : ليس لى حاجة فى بيعه إنى أُرزق ببركته ولا يكلفنى شيئاً فإنه اشترط على إن باع يوماً أكل نصف دانق وإن لم يبع لم يأكل فقال له عبد الله : إن لم تبعه لى أتيت بسيفان والقصل فابتاعه الرجل واشتراه عبد الله بن المبارك 

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هل تبحث عن شيء

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

تطبيقات الذاكر

النتيجة

الثلاثاء
17 27
تشرين1/أكتوير
محرّم
2017 1439

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك