افتراء اليهود على الأنبياء سادساً سيدنا موسى عليه السلام 3

يقول اليهود فىى توراتهم : ( ولما رأى الشعب ان موسى أبطأ فى النزول من الجبل اجتمع الشعب على هارون وقالوا له قم فاصنع لنا آلهة تسير أمامنا لأن موسى الرجل الذى صعد من ارض مصر لا نعلم ماذا أصابه فقال لهم هارون : انزعوا أقراط الذهب التى فى أذنكم وبنيكم وبناتكم وأتونى بها فنزع كل الشعب أقراط الذهب وأتوا بها لهارون فأخذ ذلك من أيديهم وصور بالأزميل وصنعوا عجلاً مسبوكاً فقالوا : هذه آلهتكم يا بنى إسرائيل التى أصعدتك من أرض مصر فلما نظر هارون بنى مذبحاً أمامه ونادى هارون وقال : غداً عيد الرب فبكروا فى الغد واصعدوا محرقات وقدموا ذبائح وجلس الشعب للأكل والشرب ثم قاموا للعب ) مقارنة اديان 175 

الرد عليهم : 1- لا شك أنه ظهر لكل ذى عقل لبيب مدى كذب هؤلاء القوم ومدى تحويلهم عن الحق وإلباسهم الباطل بالحق لمن يريدوا أن يلفقوا التهم إليه وما سيدنا هارون إلا متبع لا مبتدع

2- أن الذى صنع العجل هو السامرى قال تعالى : ( قال فما خطبك يا سامرى قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها وكذلك سولت لى نفسى  ) طه وذلك لما رأى جبريل عليه السلام حين جاء لهلاك فرعون فقبض قبضة من أثر ذلك الفرس

3- كان بنوا إسرائيل قد استعاروا حُلى آل فرعون فقال لهم السامرى : إن ما أصابكم من أجل هذا الحلى فأجمعوه فجمعوه فأوقد عليه فذاب فرآه السامرى فأُلقى فى روعه أنك لو قذفت هذه القبضة فى هذا فقلت كن فكان فقذف القبضة وقال كن فكان عجلاً جسداً له خوار فقال : هذا إلهكم وإله موسى فنسى ---- مختصر بن كثير 2 / 492

4- أن سيدنا هارون كان نبياً ولم يثبت لدينا أن نبياً من الأنبياء كان يقوم بصنع تماثيل ثم يقول للناس هذه آلهتكم ولم يثبت كذلك أنه أقام مذبح من أجل أن يُذبح لهذه الأصنام فمن أين أتوا بذلك

5- ومما يدل على كذب هؤلاء ما ذكره سفر الخروج فى الوصايا العشر أن الرب قال لهارون : ( لا تصنع لنفسك آلهة مسبوكة ) فكيف لسيدنا هارون أن يخالف امر الرب ؟

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

تطبيقات الذاكر

النتيجة

الأربعاء
28 4
حزيران/يونيو
شوال
2017 1438

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك