حدث في هذا الشهر

رجب

كلمة رجب جاءت من الرجوب بمعنى التعظيم وفيه حدثت معجزة "الاسراء والمعراج" وأيضا كان يطلق عليه رجب "مضر" لأن قبيلة مضر كانت لا تغيره بل توقعه في وقته بخلاف باقي العرب الذين كانوا يغيّرون ويبدلون في الشهور بحسب حالة الحرب عندهم وهو النسيء المذكور في قوله تعالى : (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِه الَّذِينَ كَفَرُواْ يُحِلِّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِّيُوَاطِؤُواْ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللّهُ فَيُحِلُّواْ مَا حَرَّمَ اللّه) سورة التوبة:37.

وقيل أن سبب نسبته إلى مضر أنها كانت تزيد في تعظيمه واحترامه فنسب إليهم لذلك.

رجب هو الشهر السابع من السنة القمرية أو التقويم الهجري. ويقال (رجب الرجل الأسد) أى هابه وخاف منه. وهذا الشهر من الأشهر الحرم وهو شهر كريم ويدعى بالشهر الأصب وذلك لأن الرحمة الإلهية تصب على عباده صبا ً، ويستحب فيه الصيام والقيام بالأعمال العبادية وسمي بذلك لإن العرب كانت ترجبه فتترك فيه القتال أي تتركه تعظيما ومهابة له.

إقرأ المزيد...

مختارات - ادعية

ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَِ

مختصر في العقيده

ثابت بن الدحاح

" رجل أقرض الله قرضاً حسنا "

هو ثابت بن الدحاح بن نعيم بن غنم

هو ممن أقرض الله قرضاً حسناً : لما نزلت هذه الآية ( من ذا الذى يقرض الله قرضاً حسناً ) البقرة – 245 قال : لرسول الله (ص) وان الله ليريد منا القرض ؟ قال : نعم يا أبا الدحاح قال : ارنى يدك يا رسول الله قال فناوله رسول الله يده قال : فإنى أقرضت ربى حائطى "أى حديقتى "

موقفه فى غزوة أحد : جعل يصيح يا معشر الأنصار إلى أنا ثابت بن الدحاح إن كان محمد قد قُتل فإن الله حى لا يموت فقاتلوا عن دينكم فإن الله مظهركم وناصركم

وفاته : قال الواقدى : وبعض أصحابنا الرواة يقولون :إنه برأ من جراحاته ومات على فراشه من جرح أصابه

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هل تبحث عن شيء

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

النتيجة

السبت
21 5
نيسان/أبريل
شعبان
2018 1439

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك