الطفيل بن عمرو الدوسى

"اللهم اجعل له آية تعينه على ما ينوى من الخير "

قال فيه النبي صلي الله عليه وسلم :" اللهم اجعل له آية "

كان حريصاً على نشر دين الله عز وجل فلما دعا له رسول الله جعل الله له نوراً بين عينيه قال : فقلت اللهم فى غير وجهى فغنى أخشى أن يظنوا أنها مُثلة لفراقى دينيهم فتحولت فى رأس سوطى فجل الحاضرون يترآون ذلك النور فى سوطى مثل القنديل المعلق

مجاهدته لأهل الردة : لما فرغ من نجد توجه إلى اليمامة فقال لأصحابه إنى رأيت رؤيا فاعبروها إنى رأيت رأسى حُلق وأنه خرج من فمى طائر وأنه لقيتى امرأة فأدخلتنى فرجها وأرى ابني عمر يطلبني طلباً حثيثاً ثم رأيته حبس عنى قالوا خيراً قال : أما أنا فقد أولتها ؛ أما حلق رأسى فقطعه ؛ واما الطائر فروحى ؛ وأما المرأة التى أدخلتنى فى فرجها فالأرض تحفر لى فأغيب فيها ؛ واما طلب ابني لى ثم حبسه عنى فإنى أراه سيجهد ان يصيبه ما أصابنى فقتل الطفيل باليمامة شهيداً وجرح ابنه عمرو وقتل عام اليرموك

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

تطبيقات الذاكر

النتيجة

الثلاثاء
17 27
تشرين1/أكتوير
محرّم
2017 1439

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك