بلال بن رباح

"مؤذن رسول الله "

فضله

عن أنس رضى الله عنه قال : قال رسول الله : " بلال سابق الحبشة " وكان من السبعة الأوائل الذين أظهروا إسلامهم

عن ابن أبى بريدة عن أبيه قال : دعا رسول الله صلي الله عليه وسلم بلالاً فقال : " يا بلال بم سبقتنى إلى الجنة ؟ إنى دخلت الجنة البارحة فسمعت خشخشتك أمامى" فقال بلال : يا رسول الله ما أذنت قط إلا صليت ركعتين وما أصابنى حدث قط إلا توضأت عندها قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : " بهذا "

تحمله الأذى فى سبيل الله

لما علم أبو جهل بإسلامه جعل يبطحه على وجهه فى الشمس ويضع الرحا عليه حتى تصهره الشمس ويقول : اكفر برب محمد فيقول " أحد احد "

حزنه على النبي صلي الله عليه وسلم :

لما توفى رسول الله صلي الله عليه وسلم أذن بلال ورسول الله صلي الله عليه وسلم لم يقبر فكان إذا قال : أشهد أن محمداً رسول الله انتحب الناس فى المسجد فلما دفن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال له أبو بكر : أذن يا بلال فقال : إن كنت أعتقتنى لأكون معك فسبيل ذلك وإن كنت أعتقتنى لله فخلنى ومن أعتقتنى له فقال : ما أعتقتك إلا لله قال : فإنى لا أؤذن لأحد بعد رسول الله صلي الله عليه وسلم

وفاته :

مات بدمشق سنة عشرين وقيل : سنة ثمان عشرة هج وهو بن بضع وستين سنة رحمه الله تعالى

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هل تبحث عن شيء

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

تطبيقات الذاكر

النتيجة

السبت
21 1
تشرين1/أكتوير
صفر
2017 1439

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك