ما يقال عند غسل الميت

يستحب من الإكثار من ذكر الله تعالى والدعاء للميت فى حال غسله وتكفينه وإذا رأى الغاسل من الميت ما يُعجبه من استنارة وجهه وطيب رائحته استحب له أن يُحدث الناس بذلك وإذا رأى ما يكره من سواد وجهه وتغيير عضو وانقلاب صورة حرم عليه أن يُحدث أحداً به واحتج العلماء بما رواه أبو داود عن عمر بن الخطاب رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذكروا محاسن موتاكم وكفوا عن مساويهم ) ضعفه الترمذى وفى السنن الكبرى عن رافع مولى رسول الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من غسل ميتاً فكتم عليه غفر الله له أربعين مرة ) رواه الحاكم صحيح على شرط مسلم قال العلماء : لو كان الميت مبتدعاً مظهراً للبدعة ورأى الغاسل منه ما يكره فالذى يقتضى القياس أن يحدث فى الناس ليكون ذلك زاجراً للناس عن البدعة

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هل تبحث عن شيء

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

تطبيقات الذاكر

النتيجة

الاثنين
11 23
كانون1/ديسمبر
ربيع الأول
2017 1439

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك