النياحة على الميت

عن أبى هريرة قال : ( قال رسول الله اثنتان فى الناس هما بهما كفر الطعن فى الأنساب والنياحة على الميت ) عن أبى سعيد الخدرى قال : ( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم النائحة والمستمعة ) النياحة رفع الصوت بالندب والندب تعديد النادبة بصوتها محاسن الميت وقيل : هو البكاء عليه مع تعديد محاسنه قال أصحابنا : ويحرم رفع الصوت بإفراط فى البكاء ؛ أما البكاء على الميت من غير ندب ولا نياحة فليس بحرام قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذب بهذا أو يرحم وأشار إلى لسانه ) أما الأحاديث الصحيحة الورادة  أن الميت يعذب ببكاء أهله عليه فليست على ظاهرها وإطلاقها بل هى مؤولة 

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هل تبحث عن شيء

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

تطبيقات الذاكر

النتيجة

الاثنين
11 23
كانون1/ديسمبر
ربيع الأول
2017 1439

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك