ما يجوز للجنب فعله من الأذكار

يجوز للجنب والحائض أن يقول عند المصيبة ( إنا لله وإنا إليه راجعون )

وعند ركوب الدابة أن يقول : ( سبحان الذى سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين )

وعند الدعاء ( ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ) إذا لم يقصد به قرآن وله أن يقول : ( بسم الله والحمد لله ) إذا لم يقصد بهما قرآن ولا يأثمان إلا إذا قصد بهما قرآن

وينبغى على الذاكر أن يكون على أكمل الصفات فإن كان جالساً فى موضع استقبل القبلة وجلس متذلالاً خاشعاً بسكينة ووقار مطرقاً رأسه ولو ذكر غير هذه الأحوال جاز و لا كراهة فى حقه لكن إن كان بغير عذر كان تاركاً للأفضل قال تعالى : ( الذين يذكرون الله قيماً وقعوداً وعلى جنوبهم )

وعن عائشة قالت ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتكئ فى حجرى وأنا حائض فيقرأ القرآن ) رواه البخارى

وأن يكون الموضع الذى يذكر فيه خالياً نظيفاً فإن كان فيه تغير أزاله بالسواك وإن كان نجاسة أزالها بالغسل بالماء فلو ذكر وهو لم يغسلها فهو مكروه ولا يحرم

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

تطبيقات الذاكر

النتيجة

الأربعاء
28 4
حزيران/يونيو
شوال
2017 1438

شارك


إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك